محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

تراجع الدولار الأمريكى مقابل معظم العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الأربعاء ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته فى أسبوعين والتى سجلها بالأمس، يأتى هذا التراجع فى ظل توسع عمليات التصحيح وجنى الأرباح من أعلى مستوياته فى ستة أشهر ونصف والتى سجلها الأسبوع الماضى، هذا إلى جانب انتعاش العملة الأوروبية الموحدة بعد انحسار التوترات السياسية فى إيطاليا، وتترقب الأسواق المالية اجتماع قمة مجموعة الدول السبع والذى من المتوقع أن يحتوى على نقاشات حادة بشأن الحرب التجارية، خاصة مع المخاوف المتزايدة من احتمالية انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقها التجارى مع كندا والمكسيك.

وسع اليورو من مكاسبه أمام الدولار الأمريكى لثالث يوم على التوالى مسجلًا أعلى مستوياته فى أسبوعين، وذلك مع تحسن عمليات الشراء على العملة الموحدة فى ظل تزايد التوقعات بأن البنك المركزى الأوروبى سوف يعلن عن موعد انتهاء برنامجه التحفيزى خلال اجتماعه الأسبوع المقبل، كما دعم ارتفاع اليورو هدوء التوترات السياسية فى إيطاليا واسبانيا، ومن جهة أخرى تراجع الدولار الأمريكى اليوم أمام العديد من العملات الرئيسية ساهم فى ارتفاع اليورو.

انخفض الين اليابانى خلال تعاملات جلسة اليوم الأربعاء ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته فى أسبوعين، وذلك بفعل تراجع الطلب على شراء الملاذ الآمن والاستثمار البديل وهو ما انعكس على أسواق الأسهم الآسيوية اليوم التى شهدت ارتفاعًا، يأتى هذا التراجع على الرغم من تراجع الدولار الأمريكى الذى كان من المفترض أن يدعم ارتفاع الين اليابانى.

ارتفعت أسعار النفط الخام فى بداية تعاملات الجلسة الآسيوية مبتعدة عن أدنى مستوياتها فى الجلسة الماضية، حيث وجدت الأسعار دعمًا من تقرير معهد البترول الأمريكى حول المخزونات النفطية الأمريكية الأسبوع الماضى والتى شهدت انخفاضًا، ومن المنتظر أن تصدر البيانات الرسمية للمخزونات اليوم من قبل إدارة معلومات الطاقة الأمريكية وهو التقرير الأكثر متابعة.

ارتفعت أسعار الذهب بشكل طفيف خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مسجلة ثانى مكسب يومى على التوالى، وذلك فى ظل محاولات الذهب لاستغلال التراجع الحالى للدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية، ولكن حد من مكاسب الذهب ضعف الطلب على شراء الملاذ الآمن والاستثمار البديل ورغبة المستثمرين على المخاطرة فى الأسواق وهو ما انعكس على أسواق الأسهم الآسيوية التى شهدت ارتفاع متبعة خطى الأسهم الأمريكية.

Was this article helpful?

0 0 0