محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكي ارتفاعه بشكل محدود أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الخميس، مسجلًا خامس مكسب يومى على التوالي وأعلى مستوياته في أسبوعين، يأتي هذا مع تفاؤل الأسواق باحتمالية ابرام اتفاق تجارى بين الولايات المتحدة والصين وذلك على خلفية تصريحات وزير الخزانة الأمريكية “ستيفن منوتشن”، حيث قال أنه متفائل بشكل كبير تجاه المفاوضات التجارية مشيرًا إلى إنه سيسافر إلى بكين لحل النقاط العالقة في وقت لاحق من الشهر الجارى.

انخفض الجنيه الإسترلينى أمام سلة من العملات مسجلًا سادس خسارة يومية على التوالي ضمن أطول سلسلة خسائر يومية خلال 2019، كما سجل أدنى مستوياته في أسبوعين، يأتي هذا التراجع مع استمرار الدولار الأمريكي في صعوده أمام أغلبية العملات الرئيسية، ومن المنتظر أن يصدر البنك المركزى البريطاني قرارات سياسته النقدية حيث من المتوقع أن يبقى البنك على سياسته النقدية كما هي دون تغيير، كما سيعلن البنك عن تقرير التضخم الربع سنوي.

تراجع الدولار الاسترالى أمام نظريه الأمريكي ليتداول بالقرب من أدنى مستوياته في أسبوعين، وقد فقد الدولار الاسترالى نحو 1.8% في الجلسة السابقة وهو أكبر انخفاض له في أكثر من عام، يأتي هذا وسط التوقعات المتزايدة بأن البنك المركزى الاسترالى سيقوم بخفض سعر الفائدة هذا العام بسبب تزايد مخاطر النمو في الداخل والخارج، وقد فتح رئيس البنك المركزى الاسترالى بالأمس الباب أمام تخفيض محتمل لسعر الفائدة حيث اعترف بالمخاطر الاقتصادية المتزايدة في تحول ملحوظ من تشديد السياسة النقدية إلى إجراءات تحفيزية.

تراجعت أسعار الذهب خلال الجلسة الآسيوية مسجلة رابع خسارة يومية على التوالي مواصلة ارتدادها من أعلى مستوياتها منذ 25 نيسان/ أبريل الماضى، تأتى تلك الخسائر بفعل استمرار الدولار الأمريكي في ارتفاعه أمام معظم العملات الرئيسية، بالإضافة إلى ضعف معدلات الطلب على شراء الذهب كملاذ آمن واستثمار بديل في ظل تحسن شهية المخاطرة لدى المستثمرين.

شهدت أسعار النفط الخام انخفاضًا وذلك بعدما أظهرت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تقريرها الأسبوعى عن المخزونات الذى أظهر ارتفاع المخزونات للأسبوع الماضى واستمرار ارتفاع الإنتاج الأمريكي بمستويات قياسية، ولكن يكبح الخسائر تخفيض مستويات الإنتاج الذى تقوده أوبك وفرض عقوبات من واشنطن على فنزويلا.

Was this article helpful?

0 0 0