محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

استقر الدولار الأمريكى أمام سلة من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء بعد تراجعه بالأمس من أعلى مستوياته فى أسبوعين والتى سجلها أيضًا بالأمس، وذلك مع عودة الهدوء للأسواق المالية العالمية، يظل الدولار الأمريكى واقع تحت ضغوط سلبية من البيانات الاقتصادية التى أتت فى مجملها سلبية وجاء ذلك بالتزامن مع حديث لرئيس البنك الاحتياطى فى سانت لويس “جيمس بولارد” الذى أعرب من خلاله أن العلاقة بين سوق العمل والتضخم قد تفككت فى السنوات الأخيرة حيث حذر من تفسير الأخبار الجيدة عن سوق العمل وترجمتها مباشرة بارتفاع فى معدلات التضخم.

ارتفع اليورو بشكل طفيف أمام أغلبية العملات الرئيسية مسجلًا ثانى مكسب يومى على التوالى لتبقى العملة الموحدة متماسكة وقادرة على مواجهة التقلبات الحالية فى الأسواق المالية خاصة بعد الانهيار الذى حدث فى أسواق الأسهم الأمريكية والعالمية منذ بداية الأسبوع، يأتى هذا الدعم من تحسن البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو بالإضافة إلى التوقعات المتزايدة بأن البنك المركزى الأوروبى سيتجه نحو سحب برنامجه التحفيزى والبدء فى تشديد سياسته النقدية.

شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا خلال تداولات اليوم الأربعاء بالجلسة الآسيوية وذلك بعد تراجعها بالأمس لأدنى مستوياتها فى شهر، يأتى الارتفاع الحالى لأسعار الذهب مع ضعف مستويات الدولار الأمريكى على خلفية البيانات الاقتصادية السلبية فى مجملها وتصريحات رئيس البنك الاحتياطى الفيدرالى لسانت لويس “جيمس بولارد” التى أشار فيها إلى دعمه لاستمرار أسعار الفائدة عند مستوياتها المتراجعة لفترة أطول من الوقت.

تحركت أسعار النفط الخام فى نطاق ضيق خلال تعاملات اليوم بعد الارتفاع المحدود التى سجلته يوم أمس، يأتى ذلك عقب اصدار معهد البترول الأمريكى عن تقريره للمخزونات النفطية الأمريكية والذى أظهر تراجع غير متوقع للمخزونات خلال الأسبوع الماضى، ومن المنتظر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية تقريرها الرسمى عن المخزونات فى وقت لاحق من اليوم، يُذكر أن ارتفاع معدلات الانتاج الأمريكى يعرقل تأثير عمليات تخفيض مستويات الانتاج من قبل منظمة أوبك وهو ما يدفع بالأسعار للتذبذب.

تراجعت عملة اللايتكوين قليلًا بعد الارتفاع الذى سجلته بالأمس وذلك فى ظل استمرار بحث الأسواق عن القاع الذى يتوقف عنده هبوط العملات الرقمية لتعاود الارتفاع من جديد، يُذكر أن رئيس فنزويلا “نيكولاس مادورو” دعا جميع دول منظمة أوبك لإقامة منصة مشتركة لتداول العملات الرقمية المدعومة بالنفط، حيث تستعد فنزويلا لإطلاق عملتها الرقمية المدعومة بالنفط البترو  والتى يمكن استخدامها لدفع الضرائب والرسوم والخدمات العامة.

Was this article helpful?

0 0 0