محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

استهل الدولار الأمريكى تعاملاته لهذا الأسبوع متراجعًا أمام العديد من العملات الرئيسية، وذلك بعد خطاب رئيس البنك الاحتياطى الفيدرالى “جيروم باول” الذى أشار فيه أن اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح سوف تتحلى بالصبر لمراقبة الأداء الاقتصادى وأنها على استعداد لتعديل السياسة النقدية بشكل سريع ومرن اعتمادًا على البيانات الاقتصادية وتطرق إلى المخاوف المتزايدة بشأن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وقال أن اللجنة تضع فى اعتبارها هذه المخاوف، يأتى هذا التراجع الحالى للدولار الأمريكى بالرغم من البيانات الجيدة عن سوق العمل التى صدرت يوم الجمعه الماضية، وتترقب الأسواق خلال هذا الأسبوع محضر اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى الذى سيكشف عن توقعات البنك تجاه السياسة النقدية خلال الفترة المقبلة.
ارتفع اليورو أمام سلة من العملات العالمية، وسجل ثالث مكسب يومى أمام الدولار الأمريكى، تعود تلك المكاسب إلى استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام العديد من العملات الرئيسية عقب التعليقات التى صرح بها رئيس البنك الاحتياطى “جيروم باول” يوم الجمعه الماضية، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد الألمانى أكبر اقتصادات منطقة اليورو قراءة مؤشر مبيعات التجزئة، كما سيصدر قراءة المؤشر لمنطقة اليورو ككل.
ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الاثنين بالجلسة الآسيوية، يأتى هذا الارتفاع مع استمرار الدولار الأمريكى فى ضعفه أمام أغلبية العملات الرئيسية قبيل اصدار محضر اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى خلال هذا الأسبوع، ولكن حد من المكاسب تحسن شهية المخاطرة لدى المستثمرين التى انعكست على أسواق الأسهم العالمية.
شهدت أسعار النفط ارتفاعًا وذلك بفعل تراجع عدد منصات الحفر الأمريكية خلال الأسبوع الماضى، بالإضافة إلى دخول اتفاق تخفيض مستويات الانتاج حيز التنفيذ الفعلى بواقع 1.2 مليون برميل يوميًا، وقد أكد وزير الطاقة العراقى “سامر الغضبان” أن بلاده ستلتزم بشكل كامل باتفاق منظمة أوبك وحلفائها المنتجين من الخارج لخفض الانتاج.
استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تداولات أولى جلسات الأسبوع بأداء ايجابى وسط تفاؤل الأسواق بمحادثات التجارة المرتقبة بين واشنطن وبكين التى ستعقد اليوم وغدًا فى الصين، بالإضافة إلى تتبع مؤشرات الأسهم الأمريكية التى قفزت بأكثر من %3 فى نهاية الأسبوع الماضى على خلفية تصريحات باول التى حفزت من شهية المخاطرة فى الأسواق.

Was this article helpful?

0 0 0