محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

واصل الدولار الأمريكى تراجعه أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مسجلًا ثانى خسارة يومية على التوالى متراجعًا من أعلى مستوياته فى ثلاثة أسابيع والتى سجلها يوم الاثنين، ويترقب المستثمرين اصدار الاقتصاد الأمريكى بيانات هامة عن معدلات التضخم خلال شهر تموز/يوليو فى وقت لاحق من هذا الأسبوع والتى ستوفر أدلة جديدة حول احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية مرتين اضافيتين خلال هذا العام.

ارتفع اليورو أمام سلة من العملات العالمية، كما واصل ارتفاعه لثانى يوم على التوالى ضمن عمليات التعافى من أدنى مستوياته فى ستة أسابيع، يأتى هذا الارتفاع مع استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام العديد من العملات الرئيسية من أعلى مستوياته فى ثلاثة أسابيع، هذا وقد سجل اليورو الأسبوع الماضى ثانى خسارة أسبوعية على التوالى مع تزايد المخاوف بشأن توسع الاختلاف بين السياسات النقدية بين أوروبا والولايات المتحدة خاصة مع تأكيد البنك المركزى الأوروبى على صعوبة رفع أسعار الفائدة قبل منتصف عام 2019.

ارتفع الين اليابانى خلال تداولات الجلسة الآسيوية، وذلك فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى تراجعه أمام أغلبية العملات الرئيسية، يأتى هذا الارتفاع على الرغم من البيانات الضعيفة التى أصدرها الاقتصاد اليابانى حيث أظهرت القراءة السنوية لمؤشر اقراض المصارف تباطؤ وتيرة النمو خلال شهر تموز/يوليو، كما صدر مؤشر الحساب الجارى الذى أظهر تقلص الفائض بأسوأ من التوقعات والقراءة السابقة.

استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تداولات ثالث جلسات الأسبوع فى مجملها ايجابية باستثناء مؤشرات الأسهم الصينية التى تباينت فى أدائها لتلتحق بنظيرتها الأمريكية فى أعقاب اختتام مؤشر ستاندرد آند بورز 500 موسم تقارير الأرباح الفصلية، الجدير بالذكر أن جهود الصين مؤخرًا للحد من تراجعات عملتها اليوان الصينى لا يزال يعزز من شهية المخاطرة بشكل عام فى آسيا.

تراجعت أسعار النفط بشكل محدود خلال تعاملات اليوم الأربعاء وذلك عقب اعلان الصين عن بيانات استيراد ضعيفة للخام خلال شهر تموز/يوليو والتى هى الأدنى خلال هذا العام، ولا تزال الأسواق مدعومة من قرار الولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة على إيران حيث تستهدف فى بداية الأمر مشتريات إيران من الدولار الأمريكى التى يتم فيها تداول النفط والمعادن والفحم والسيارات وفى تشرين الثانى/نوفمبر المقبل ستستهدف واشنطن قطاع النفط الإيرانى.

Was this article helpful?

0 0 0