محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى ارتفاعًا مقابل أغلبية العملات الرئيسية مع بداية تداولات الأسبوع، ليعزز من المكاسب التى حققها الأسبوع الماضى فى ظل ضعف الأسواق العالمية، بالإضافة إلى البيانات الأمريكية القوية التى صدرت فى الآونة الأخيرة، حيث ذكرت وزارة العمل الأمريكي يوم الجمعه  تراجع معدلات البطالة لأدنى مستوياتها فى 48 عام كما استقرت وتيرة النمو فى قراءة متوسط الدخل فى الساعة لتتوافق مع التوقعات بينما تراجعت وتيرة نمو الوظائف بأسوأ من التوقعات والقراءة السابقة لشهر آب/ أغسطس ورجح البعض ذلك إلى الآثار السلبية لإعصار فلورنسا.

انخفض اليورو أمام سلة من العملات العالمية فى طريقه لتكبد أول خسارة يومية فى ثلاثة أيام، بعد ارتفاعه يوم الجمعه ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوياته فى ستة أسابيع، هذا وقد سجل اليورو الأسبوع الماضى ثانى تراجع أسبوعى على التوالى فى ظل قوة الدولار الأمريكى بالتزامن مع المخاوف بشأن عجز الميزانية فى إيطاليا، وقد حذرت المفوضية الأوروبية من أن عجز الميزانية فى ايطاليا هى خرق للقواعد المالية للاتحاد الأوروبى وحذرت ايطاليا من الاستمرار فيها وطالبتها بمراجعتها وتعديلها.

تراجع الجنيه الإسترلينى خلال تداولات اليوم الاثنين، وذلك فى ظل قوة مستويات الدولار الأمريكى أمام معظم العملات الرئيسية، ويظل تركيز الأسواق منصب على حدوث أى انفراجة بشأن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى التى تظل راكدة حتى الآن.

شهدت أسعار النفط تراجعًا محدودًا فى صباح تداولات الاثنين عقب التقارير التى أفادت بأن واشنطن تدرس منح اعفاءات لفرض عقوبات على صادرات النفط الايرانية التى ستدخل حيز التنفيذ الفعلى فى تشرين الثانى/ نوفمبر المقبل الأمر الذى من شأنه خفف من مخاوف السوق حيال نقص المعروض من النفط الخام خلال الشهر المقبل.

ارتفعت أغلبية العملات الرقمية حيث استطاعت عملة البيتكوين مجددًا من تخطى مستوى 6500 دولار، وعلى مدار تعاملات الأسبوع الماضى سجلت البيتكوين ثانى خسارة يومية على التوالى وسط معاملات ضعيفة بسبب تراجع مستويات المخاطرة بالسوق الرقمى، وقد ذكرت تقارير فى نهاية الأسبوع أن منصة التداول بيتفينكس حصلت على شريك مصرفى فى HSBC.

Was this article helpful?

0 0 0