محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى ارتفاعًا أمام سلة من العملات الرئيسية خلال تداولات اليوم الخميس مسجلة ثانى مكسب يومى على التوالى وأعلى مستوياته فى أسبوعين، يأتى هذا الدعم من ارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكية فئة العشر سنوات لأعلى مستوياتها فى أربعة أعوام، هذا بالإضافة إلى موافقة الكونجرس الأمريكى على تمويل الحكومة لمدة عامين الأمر الذى أنهى على مخاوف الأسواق تجاه اغلاق الحكومة.

يحاول اليورو الارتفاع خلال تداولات اليوم الخميس بعد تراجعه بالأمس وتسجيله أدنى مستوياته فى أسبوعين وذلك على حساب الارتفاع الذى حققه الدولار الأمريكى بالأمس أمام أغلبية العملات الرئيسية بعد أن وجد الدعم من موافقة الكونغرس الأمريكى على تمويل الحكومية عامين ليرفع انفاق الحكومة بقيمة 300 مليار دولار، ومن المنتظر أن يصدر البنك المركزى الأوروبى اليوم تقريره الشهرى الذى من المحتمل أن يظهر أوضاع معدلات التضخم والنمو وبالتالى سيتعين عليه التحركات المحتملة للبنك المركزى الأوروبى خلال الفترة القادمة.

شهد الين اليابانى تحركات ضعيفة خلال تعاملات اليوم، وذلك بسبب عدم استقرار أسواق الأسهم العالمية ومحاولاتها للتعافى بعد الهبوط الحاد الذى أصابها فى بداية الأسبوع، هذا بالإضافة إلى تعافى مستويات الدولار الأمريكى وارتفاعه أمام العملات الرئيسية وتسجيله أعلى مستوياته فى أسبوعين.

تراجعت أسعار الذهب لليوم الثالث على التوالى لتسجل أدنى مستوياتها فى أربعة أسابيع، يأتى هذا التراجع بفعل ارتفاع الدولار الأمريكى أمام العملات الرئيسية عقب موافقة الكونجرس على تمويل الحكومة الأمر الذى أدى إلى عدم إغلاقها بالإضافة إلى ارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكية للعشر سنوات لتصل لأعلى مستوياتها فى أربعة أعوام وهو الأمر الذى دفع المستثمرين لمغادرة أسواق الذهب لصالح الاستثمار فى السندات.

تراجعت أسعار النفط مسجلة أدنى مستوياتها فى خمسة أسابيع، وذلك بعد أن أظهرت بيانات المخزونات الأمريكية ارتفاعها للأسبوع الثانى على التوالى كما ارتفاع الانتاج الأمريكى لأكثر من 10 مليون برميل يومى، ويُنظر إلى الارتفاع المستمر فى الانتاج الأمريكى أنه واحدًا من أكبر الرياح المعاكسة لأسعار النفط لأنه يهدد مجهودات منظمة أوبك وروسيا لتخليص السوق من فائض المعروض، يأتى هذا التراجع على الرغم من البيانات الصينية التى صدرت اليوم وأشارت إلى ارتفاع واردات الصين النفطية بشكل قياسى خلال كانون الثانى/يناير.

Was this article helpful?

0 0 0