محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

استقر الدولار الأمريكى أمام سلة من العملات العالمية أثناء تداولات اليوم الخميس بعد تعافيه بالأمس على خلفية البيانات الإيجابية من سوق العمل إلى جانب تصريحات من البيت الأبيض أن كندا والمكسيك وربما دولًا أخرى قد تعفى من الرسوم الجمركية المفروضة على الواردات الأمريكية من الصلب والألومنيوم، يأتى هذا التعافى بعد تراجع الدولار بشكل حاد عقب استقالة “غارى كوهن” المستشار الاقتصادى الكبير للبيت الأبيض الذى كان ينظر إليه على أنه حصن ضد الحمائية فى إدارة الرئيس “دونالد ترامب”.

شهد اليورو استقرارًا خلال تعاملات الجلسة الأوروبية لتتداول ضمن نطاق محدود من التعاملات بعد ارتفاعه بالأمس لليوم الخامس على التوالى ضمن أطول سلسلة مكاسب يومية منذ تشرين الثانى/نوفمبر كما سجل أعلى مستوياته فى ثلاثة أسابيع، يأتى هذا وسط ترقب المستثمرين إلى نتائج اجتماع البنك المركزى وتصريحات رئيس البنك المركزى الأوروبى “ماريو دراغى” والتى من المتوقع أن تحمل دلائل قوية على مستقبل السياسة النقدية لمنطقة اليورو.

شهد الين اليابانى تذبذبًا وذلك عقب اصدار الاقتصاد اليابانى بياناته لمعدلات النمو للربع الرابع والتى أظهرت تحسنًا أفضل من التوقعات مما تسبب فى تعافى أسواق الأسهم وتذبذب مستويات اليابانى، هذا ومن المنتظر أن يصدر البنك المركزى اليابانى غدًا الجمعه نتائج اجتماعه ومن المتوقع أن يظل البنك مستمر فى سياسته النقدية دون تغيير ولكنه قد يشير إلى استعداد البنك للخروج التدريجى من البرنامج التحفيزى عند التوصل لمستهدف البنك.

تراجعت أسعار أغلب العملات الرقمية الرئيسية خلال اليوم الخميس لتخسر عملة البيتكوين أكثر من 10% لتتداول دون مستوى 10000 دولار، تأتى تلك الخسائر عقب ظهور بعض التقارير التى أفادت بأن المنظمين فى اليابان قد أصدرت عقابًا لسبعة من بورصات تداول العملات الرقمية فى محاولة منها لدعم حماية المستثمر بعد القرصنة التى حدثت لبورصة كوينشيك وتمت سرقة أكثر من 500 مليون دولار.

استطاعت أسعار الذهب الارتفاع خلال تعاملات اليوم الخميس متعافية من الخسائر التى لحقت بها خلال تداولات الأمس عقب تسجيلها أعلى مستوياتها فى أسبوع، يأتى هذا الارتفاع على الرغم من تماسك الدولار الأمريكى وتوقفه عن التراجع عقب تحسن بيانات العمل عن شهر شباط/فبراير.

Was this article helpful?

0 0 0