محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى ارتفاعًا مقابل معظم العملات الرئيسية أثناء تداولات اليوم الثلاثاء، مواصلًا تحقيق مكاسبه لليوم الثانى على التوالى، ليتداول حاليًا بالقرب من أعلى مستوياته فى شهر ونصف، يأتى هذا الارتفاع بسبب استمرار عوائد سندات الخزانة الأمريكية فى ارتفاعها ليسجل العائد على سندات الخزانة لآجل عشر سنوات أعلى مستوياته فى سبع سنوات والعائد على سندات الخزانة لآجل ثلاثون عام أعلى مستوياته فى أربع سنوات، وذلك بدعم من البيانات الاقتصادية الايجابية التى صدرت فى الآونة الأخيرة والتى دعمت من احتمالات رفع أسعار الفائدة للمرة الرابعة على التوالى.

انخفض اليورو مقابل سلة من العملات لليوم الثانى على التوالى، ليظل بالقرب من أدنى مستوياته فى حوالى ستة أسابيع، يأتى هذا فى ظل ارتفاع الدولار الأمريكى أمام أغلبية العملات الرئيسية، بالإضافة إلى المخاوف من أن خطط الانفاق للحكومة الايطالية يمكن أن تؤدى إلى جولة أخرى من أزمة الديون فى البلاد، كما تأثرت المعنويات عقب البيانات الضعيفة التى صدرت عن الاقتصاد الألمانى حيث أظهرت البيانات انخفاض غير متوقع للصادرات خلال شهر آب/ أغسطس، الأمر الذى زاد من المخاوف بشأن فقدان الزخم فى أكبر اقتصاد فى منطقة اليورو.

تراجع الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكى، وذلك فى ظل استمرار الدولار الأمريكى فى قوته أمام معظم العملات الرئيسية، بالإضافة إلى استمرار حالة عدم اليقين بشأن نوع الصفقة التى ستضمنها بريطانيا قبل خروجها من الاتحاد الأوروبى.

ارتفعت أسعار النفط الخام وذلك عقب الأخبار التى نقلتها وكالة رويترز أن صادرات النفط الخام الايرانية قد تراجعت، كما أن شحنات النفط الخام فى تشرين الأول/ أكتوبر كانت أقل بكثير من مليون برميل يوميًا وذلك قبيل دخول العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ الفعلى والتى سيتم تطبيقها فى تشرين الثانى/ نوفمبر المقبل.

ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الثلاثاء بفعل تزايد الاقبال على شراء الذهب كملاذ أمن واستثمار بديل خاصة عقب قيام صندوق النقد الدولى بتخفيض توقعاته لمعدلات النمو الاقتصادى العالمية لعامى 2018 و2019، وقال صندوق النقد الدولى إن تدهور الأوضاع المالية وتدفقات رؤوس الأموال يمارس ضغط على الأسواق الناشئة فى حين أن تصاعد التوتر التجارى بين الولايات المتحدة وحلفائها التجاريين أفسد التوقعات الاقتصادية العالمية.

Was this article helpful?

0 0 0