محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد الدولار الأمريكى ارتفاع محدود خلال تعاملات اليوم الجمعه مواصلًا تعافيه لليوم الثانى على التوالى بعد أن سجل بالأمس أعلى مستوياته فى أسبوعين، يأتى هذا الدعم من عدة أسباب أولها تزايد التوقعات باحتمالية قيام البنك الاحتياطى الفيدرالى برفع أسعار الفائدة ثلاث إلى أربع مرات خلال هذا العام، بالإضافة إلى ارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكية، كما تقلصت مخاوف الأسواق تجاه اغلاق الحكومة عقب موافقة الكونغرس على تمويل الحكومة لمدة سنتين ورفع معدلات الانفاق بقيمة 300 مليار دولار.

ارتفع الجنيه الإسترلينى أمام سلة من العملات الرئيسية خلال تداولات الجلسة الآسيوية، مسجلًا ثانى ارتفاع يومى على التوالى، استنادًا على ارتفاع احتمالات رفع اسعار الفائدة البريطانية خلال العام الجارى وذلك بدعم من تصريحات البنك المركزى البريطانى التى أشار فيها بأنه من المرجح رفع أسعار الفائدة عاجلًا وبأكثر مما كان يتوقع قبيل ثلاثة أشهر، ومن المنتظر أن يصدر الاقتصاد البريطانى مجموعة من البيانات الهامة التى تتمثل فى مخرجات القطاعات الصناعية بالإضافة إلى الميزان التجارى.

تراجع الين اليابانى خلال تداولات اليوم الجمعه ليتداول بالقرب من أعلى مستوياته فى أربعة أشهر والتى سجلها خلال الأيام الماضية، يأتى هذا التراجع مع تعافى مستويات الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية، على الرغم من عودة مؤشرات الأسهم لآسيوية إلى التراجع من جديد وهو ما كان يفترض أن يزيد من معدلات الطلب على الملاذات الآمنة.

شهدت أسعار الذهب تحركات عرضية فى ختام تداولات الأسبوع بعد انخفاضها بالأمس وتسجيلها أدنى مستوياتها فى حوالى شهر، ويتجه الذهب نحو تسجيل ثانى انخفاض أسبوعى على التوالى، وذلك مع تعافى مستويات الدولار الأمريكى بالإضافة إلى ارتفاع العائد على السندات الحكومية الأمريكية.

تراجعت أسعار النفط لتسجل أدنى مستوياتها فى خمسة أسابيع خلال تداولات اليوم متجهًا نحو تسجيل ثانى تراجع أسبوعى على التوالى وأسوأ أداء اسبوعى منذ شهر آيار/مايو 2017، وذلك بفعل التوقعات المتزايدة بزيادة المعروض العالمى عقب الارتفاع القياسى فى معدلات الانتاج الأمريكى، هذا إلى جانب اعلان إيران عن خططها لزيادة معدلات الانتاج خلال الأربعة أعوام المقبلة بحد أدنى 700 ألف برميل يوميًا.

Was this article helpful?

0 0 0