محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

عاد الدولار الأمريكى لتسجيل خسائره أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الأربعاء، التى توقفت بالأمس ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوياته فى ثلاثة أشهر، كما يزيد من الضغط السلبى على الدولار الأمريكى تزايد الاحتمالات بقيام البنك الاحتياطى الفيدرالى بتقليص وتيرة رفع أسعار الفائدة خلال عام 2019 خاصة بعد التصريحات التى أدلى بها رئيس البنك الاحتياطى الفيدرالى “جيروم باول” فى نهاية الأسبوع الماضى، ومن المنتظر أن يكشف البنك الاحتياطى فى وقت لاحق من اليوم عن محضر اجتماعه الأخير الذى عقد فى منتصف الشهر الماضى.

ارتفع اليورو أمام سلة من العملات الرئيسية معاودًا تحقيق مكاسبه التى توقفت بالأمس، ليسجل رابع ارتفاع يومى على التوالى، وذلك فى ظل تراجع الدولار الأمريكى أمام العديد من العملات الرئيسية، يأتى هذا الارتفاع على الرغم من البيانات الضعيفة التى صدرت عن الاقتصاد الألمانى أكبر اقتصادات منطقة اليورو، حيث أظهرت تراجع معدل الانتاج الصناعى خلال شهر كانون الأول/ ديسمبر.

تراجعت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم الأربعاء وذلك مع مواصلة الدولار الأمريكى ارتفاعه أمام معظم العملات الرئيسية، بالإضافة إلى تفاؤل المستثمرين بالمحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث تستمر المفاوضات فى يومها الثالث وسط مؤشرات تدل على تقدمها خاصة فى قضايا شراء السلع الزرراعية والطاقة الأمريكية وزيادة فرص الوصول للأسواق الصينية.

اكتست مؤشرات الأسهم الآسيوية باللون الأخضر فى ثالث جلسات الأسبوع وذلك مع استمرار المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وسط حالة من التفاؤل تسيطر على الأسواق المالية بتنامى فرص لتجنب حرب تجارية، وقد نوه عضو الوفد التجارى الأمريكى المسؤول عن المفاوضات التجارية مع الصين “ستيفن وينبرج” أن المفاوضات بين الطرفين تسير على نحو جيد وأن المحادثات ستستمر يوم اضافى أخر.

ارتفعت أسعار النفط بنحو 1% مواصلة تحقيق مكاسبها وسط تزايد الآمال بقيم واشنطن وبكين بحل نزاعتهما التجارية التى ألقت بظلال قاتمة على الاقتصاد العالمى، كما تدعم أسعار النفط تخفيضات معدلات الانتاج التى اتفقت عليها منظمة أوبك وغيرها من الدول المنتجة خارجة المنظمة، وتم تنفيذها مع بداية هذا العام.


Was this article helpful?

0 0 0