محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

يواصل الدولار الأمريكى تعافيه لتستمر عمليات شراء العملة الأمريكية أمام العديد من العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، هذا وقد تسبب تقرير الوظائف الأمريكية الذى جاء أقل من المتوقع فى تذبذب مستويات الدولار بنهاية الأسبوع الماضى وتترقب الأسواق اصدار الاقتصاد الأمريكى خلال هذا الأسبوع بيانات لمعدلات التضخم.

وسع اليورو من خسائره لثالث يوم على التوالى مسجلًا أدنى مستوياته فى أسبوعين أمام الدولار الأمريكى، تأتى تلك الخسائر بفعل عمليات التصحيح وجنى الأرباح بعد المكاسب القوية التى حققها على مدار شهرين متتاليين، كما تراجع اليورو أيضًا بسبب تراجع التوقعات بشأن قيام البنك المركزى الأوروبى بانهاء برنامجه التحفيزى ورفع أسعار الفائدة خاصة بعد تراجع وتيرة التضخم خلال شهر كانون الأول/ديسمبر وابتعادها نسبيًا عن النسبة المستهدفة من البنك عند %2.

ارتفع الين اليابانى خلال تداولات اليوم الثلاثاء بعد خسائر دامت أربع أيام متتالية أمام الدولار الأمريكى، يأتى الارتفاع الحالى بعد اصدار الاقتصاد اليابانى بيانات الأجور والتى جاءت بأفضل من المتوقع، ومن جهة أخرى استمرت مؤشرات الأسهم فى الارتفاع مسجلة مستويات قياسية جديدة وعلى الرغم من ذلك فإنها فشلت فى اضعاف الين اليابانى كما فشل تعافى مستويات الدولار الأمريكى فى التأثير على أداء الين اليابانى الإيجابى.

شهدت أسعار الذهب تذبذبًا لليوم الثالث على التوالى وذلك مع استمرار الضغط السلبى نتيجة لارتفاع الدولار الأمريكى وتعافيه أمام العديد من العملات منذ بداية هذا الأسبوع، كما يزيد من الضغط السلبى على الأسعار التوقعات المتزايدة بأن البنك الاحتياطى الفيدرالى فى طريقه لرفع أسعار الفائدة ثلاثة مرات خلال هذا العام على الرغم من البيانات الضعيفة التى صدرت يوم الجمعه عن قطاع العمالة.

ارتفعت أسعار النفط الخام خلال تعاملات الجلسة الآسيوية مسجلة أعلى مستوياتها منذ عام 2015، يأتى هذا الدعم القوى من تزايد ثقة المستثمرين فى تراجع المخزونات ونجاح منظمة أوبك فى تنفيذ اتفاق تخفيض مستويات الانتاج على مدار عام كامل ليتحقق بهذا التوازن بين معدلات العرض والطلب على الرغم من استمرار الولايات المتحدة فى رفع انتاجها ووصوله لمستويات قياسية، ومن المنتظر أن يتم اصدار بيانات المخزونات الأمريكية فى وقت لاحق من اليوم.

Was this article helpful?

0 0 0