محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

استقر الجنيه الإسترلينى خلال تعاملات اليوم الإثنين فى بداية تعاملات الأسبوع أمام الدولار الأمريكى ،مع إنتظار المتعاملين للعديد من البيانات عن قطاع الصناعات التحويلية البريطانى خلال شهر يوليو ،و سجلت البيانات الأولية إنخفاض القطاع لأقل مستوى منذ شهر مارس لعام 2013 ،هذا ويتم تداول مؤشر الدولار بالقرب من أقل مستوى له فى خمسة اسابيع بعد تكبده خسارة فادحة يوم الجمعة اعقبت بيانات نمو أقل من التوقعات للإقتصاد الأمريكى خلال الربع الثانى ،وخفضت من رهانات رفع اسعار الفائدة الأمريكية خلال العام الحالى ،ويترقب الإقتصاد الأمريكى فى وقت لاحق اليوم العديد من البيانات قطاع الصناعات التحويلية خلال شهر يوليو المنقضى.

الجنيه الإسترلينى

سجل الجنيه الإسترلينى يوم الجمعة إرتفاعا بنحو 0.2 % أمام الدولار الأمريكى ،على حساب إنخفاض العملة الأمريكية أمام أغلبية العملات الرئيسية بعد بيانات نمو الإقتصاد الأمريكى والتى جاءت دون توقعات السوق ،وعلى مدار تعاملات الأسبوع الماضى سجل الجنيه إرتفاعا بنحو 0.9 % فى ثانى مكسب أسبوعى أمام العملة الأمريكية خلال آخر ثلاثة اسابيع.

وعلى مدار تعاملات شهر يوليو المنقضى خسر الجنيه نحو 0.6 % أمام الدولار الأمريكى ، فى ثالث خسارة شهرية متتالية ، جاء هذا بسبب المخاوف بشأن إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبى وما له من تأثير سلبى على الإقتصاد ،و تزايد التوقعات بشأن قيام بنك بريطانيا المركزى قريبا بتقليص اسعار الفائدة وذلك للعمل على مواجهة آثار هذا الإنفصال.

وبحلول الساعة 35 : 07 بتوقيت غرينتش يتم تداول زوج الجنيه الإسترلينى أمام الدولار الأمريكى نحو مستوى 1.3230 من سعر إفتتاح جلسة التعاملات عند 1.3235 وحقق اعلى سعر له عند 1.3271 بينما أقل سعر 1.3198.

هذا وقد إستقر الجنيه الإسترلينى خلال تعاملات اليوم الإثنين فى السوق الأسيوية ضمن نطاق ضيق من التعاملات أمام الدولار الأمريكى ،مع إنتظار المتعاملين للعديد من البيانات عن قطاع الصناعات التحويلية البريطانى بالقراءة النهائية خلال شهر يوليو المنقضى ،وأوضحت القراءة الأولية إنخفاض القطاع لأقل مستوى منذ شهر مارس لعام 2013 ،فى اول آثار مباشرة من إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبى.

وبحلول الساعة 08:30 بتوقيت غرينتش تصدر القراءة النهائية لـ مؤشر مديرى مشتريات قطاع الصناعات التحويلية البريطانى خلال شهر يوليو ،ويتوقع نفس القراءة الأولية عند مستوى 49.1 نقطة.

الدولار الأمريكى

إختتم مؤشر الدولار تعاملات يوم الجمعة مسجلا إنخفاضا بنسبة 1.2 % ،يكون بذلك قد سجل أقل مستوى له فى خمسة اسابيع عند 95.32 نقطة ،بأكبر خسارة يومية منذ الثالث من شهر يونيو الماضى ،وذلك بسبب بيانات نمو الإقتصاد الأمريكى والتى جاءت دون التوقعات خلال الربع الثانى من العام الحالى.

وسجلت القراءة الأولية للناتج المحلى الإجمالى فى الولايات المتحدة نمو بمقدار 1.2% خلال الربع الثانى ،أقل من توقعات الخبراء التى أشارت إلى نمو بمقدار 2.6% ،وتم تعديل نمو الربع الأول بالنقص إلى مقدار 0.8% من مقدار 1.1%.

كما خفضت هذه البيانات من رهانات قيام مجلس الإحتياطى الإتحادى ” المركزى الأمريكى ” بشـأن رفع اسعار الفائدة الأمريكية خلال هذا العام ،و زادت من رهانات الابقاء على السياسات النقدية الحالية لفترة طويلة قد تمتد إلى الربع الأول من العام المقبل.

وبحلول الساعة 36 : 07 بتوقيت غرينتش يتم تداول مؤشر الدولار نحو مستوى 95.60 نقطة من مستوى الإفتتاح عند 95.47 نقطة وحقق اعلى مستوى له عند 95.65 نقطة فى حين أن أقل مستوى 95.47 نقطة.

هذا وقد تداول مؤشر الدولار فى السوق الأسيوية اليوم الإثنين بالقرب من أقل مستوى له فى خمسة اسابيع ،ويترقب المتعاملين فى وقت لاحق اليوم العديد من البيانات الهامة عن قطاع الصناعات التحويلية الأمريكى لقياس مدى تحسن نمو الإقتصاد الأكبر فى العالم خلال الربع الثالث من العام الحالى.

وتصدر القراءة النهائية لـ مؤشر مديرى المشتريات الصناعى عن شهر يوليو المنقضى ، ويتوقع نفس القراءة السابقة عند مستوى 52.9 نقطة، و قراءة مؤشر معهد التزويد الصناعى ويتوقع مستوى 53.1 نقطة فى شهر يوليو المنقضى من 53.2 نقطة فى شهر يونيو الماضى.

Was this article helpful?

0 0 0