محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

على الرغم من أن اقتصاد منطقة اليورو شهد زخمًا على مدار الأشهر القليلة الماضية، إلا أن حالة من عدم اليقين بدأت تلوح في الأفق مع إعلان البنك المركزي الأوروبي عن استعداده لبدء تقليص حجم برنامجه للتحفيز النقدي، وفي ظل هذه الحالة هناك اهتمام متزايد بالمؤشرات المؤثرة في حركة السوق خلال شهر نوفمبر

2 نوفمبر: معدل البطالة في ألمانيا (أكتوبر)

انخفض معدل البطالة المصحح في ألمانيا ليسجل 5.6٪ في سبتمبر بعدما وصل إلى 5.7٪ في أغسطس وهو الأدنى منذ العام 1990، ومن المتوقع أن يظل ثابتاً عند 5.6٪ في أكتوبر، وقد تراجع معدل البطالة الموسمية المصحح لينخفض عدد العاطلين عن العمل بواقع 23 ألف شخص خلال سبتمبر فقط والذي جاء بأفضل بكثير من التوقعات بانخفاض 5000 ألف عاطل عن العمل، وذلك بعد انخفاض أغسطس بمقدار 6000 شخص، وتُقدر التوقعاات بأن يسجل أكتوبر تراجع قدره 5000 عاطل عن العمل.

3 نوفمبر: الميزان التجاري الأمريكي (سبتمبر) بيانات الوظائف غير الزراعية (أكتوبر)

انحسر العجز في الميزان التجاري الأمريكي إلى 42.4 مليار دولار في أغسطس، من 43.6 مليار دولار في يوليو. وتشير التوقعات إلى احتمال ارتفاع مقدار العجز إلى 45 مليار دولار في سبتمبر، أما بالنسبة للوظائف للقطاع غير الزراعي فقد تراجعت بشكل حاد بواقع 33 ألف وظيفة في سبتمبر والتي جاءت بأقل كثير مما كان متوقعاً بزيادة قدرها 90 ألف وظيفة، أما فيما يتعلق بتوقعات أكتوبر فالأسواق متفائلة بشكل كبير والتي تحتمل إضافة 300 ألف وظيفة جديدة.

 

9 نوفمبر: الميزان التجاري الألماني والبريطاني (سبتمبر)

ارتفع فائض الميزان التجاري الألماني بشكل طفيف ليسجل فائض قيمته 20 مليار يورو في أغسطس بعد زيادة حققها في يوليو بقيمة 19.5 مليار يورو، أما في المملكة المتحدة فقد ارتفع عجز الميزان التجاري إلى 5.63 مليار جنيه استرليني في أغسطس، من 4.24 مليار جنيه استرليني في يوليو والتي اُعتبرت أعلى بكثير من توقعات السوق بفجوة قدرها 2.80 مليار جنيه استرليني وهو ما يمثل أكبر عجز تجاري منذ سبتمبر 2016

14 نوفمبر: بيانات الناتج المحلي للربع الثالث في كل من منطقة اليورو وألمانيا وإيطاليا وبيانات الثقة في الاقتصاد الألماني (نوفمبر) ومعدل التضخم في المملكة المتحدة (أكتوبر)

سجل اقتصاد منطقة اليورو نمواً بنسبة 2.3٪ على أساس سنوي خلال الربع الثاني من العام الجاري بعدما توسع بنسبة 2٪ خلال الربع الأول، وتشير التوقعات تسارع  وتيرة النمو بشكل طفيف خلال الربع الثالث لتصل إلى 2.4٪، أما الاقتصاد الألماني استطاع تحقيق نمو بنسبة 2.1٪ في الربع الثاني ومن المرجح أن يصل حجم النمو إلى 2.2٪ في الربع الثالث، ويشير مؤشر الثقة في اقتصاد البلاد إلى ارتفاعها إلى 17.6 نقطة في أكتوبر، في الوقت نفسه، فقد ارتفع حجم الناتج المحلي الإيطالي بنسبة 1.5٪ خلال الربع الثاني، ومن المتوقع إلى حد كبير أن يرتفع إلى 1.7٪ في الربع الثالث، أما في المملكة المتحدة تتوقع الأسواق أن يرتفع معدل التضخم ليسجل 3.2٪ في أكتوبر، من 3٪ في سبتمبر.

15 نوفمبر: معدل التضخم الأمريكي (أكتوبر)

 في سبتمبر سجل معدل التضخم في الولايات المتحدة ارتفاعاً ليصل إلى 2.2٪، من 1.9% في أغسطس ومن المتوقع على نحو كبير أن يتراجع ليسجل 1.9% في أكتوبر

16 نوفمبر: معدل البطالة في فرنسا (الربع الثالث)

 سجلت فرنسا معدل بطالة بنسبة 9.5٪ خلال الربع الثاني من العام الجاري بانخفاض بمقدار 0.1% من 9.6٪ سجلها في الربع الأول، والتي مثلت أدنى معدل للبطالة في فرنسا منذ الربع الأول من عام 2012، وعلاوة على ذلك، فقد ارتفع معدل التشغيل في البلاد ليحقق 65.3٪ وهو الأعلى منذ عام 1980،  ومن المتوقع أن يظل معدل البطالة ثابتاً دون تغيير عند 9.5٪ في الربع الثالث.

22 نوفمبر: مؤشر ثقة المستهلكين في منطقة اليورو (نوفمبر)

 ارتفع مؤشر ثقة المستهلكين في منطقة اليورو في أكتوبر إلى -1، من -1.2 في سبتمبر، وتعد قراءة أكتوبر هي الأعلى منذ أبريل 2001، وترجح التوقعات حدوث تراجع طفيف في المؤشر إلى حدود -1.1 في نوفمبر.

23 نوفمبر: مؤشر مديري المشتريات الصناعي الألماني (نوفمبر)

تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي الألماني بشكل طفيف ليصل إلى 60.5 نقطة خلال أكتوبر، من 60.6 في سبتمبر، والتي اعتبرت أكبر زيادة سجلها المؤشر منذ أبريل 2011، وتجمع الأسواق على احتمال تراجعه دون 60 في نوفمبر.

24 نوفمبر: مؤشر مناخ الأعمال الألماني (نوفمبر)

انخفض مؤشر مناخ الأعمال الألماني ليصل إلى 115.2 نقطة في سبتمبر، من 115.7 في أغسطس، والذي جاء أقل بكثير من توقعات السوق عند 116 نقطة، وعلى الرغم من ذلك لا تزال التقديرات تتوقع أن يسجل ارتفاع فوق 116 نقطة لشهر نوفمبر

28 نوفمبر: بيانات الناتج المحلي الإجمالي البريطاني (الربع الثالث)

حقق اقتصاد المملكة المتحدة نمواً بنسبة 1.5٪ خلال الربع الثاني من العام الحالي مخالفاً التوقعات بنمو بنسبة 1.7٪ وأقل من 1.8٪ المسجلة في الربع الأول، كما أن هناك تكهنات متزايدة بالمزيد من التباطؤ ليسجل نمو بنسبة 1.4% في الربع الثالث.

29 نوفمبر: بيانات الثقة في قطاع الأعمال (نوفمبر)، معدل التضخم في ألمانيا (نوفمبر)، بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي(الربع الثالث)

 ارتفع مؤشر مناخ الأعمال في منطقة اليورو ليسجل 1.34 نقطة في سبتمبر، بعد ارتفاع أغسطس بـ 1.08 نقطة، وكانت قراءة سبتمبر قد فاقت التوقعات بشكل ملحوظ حيث مثلت أعلى قراءة منذ أبريل 2011، وتتوقع الأسواق على نحو كبير حدوث انخفاض في أكتوبر ونوفمبر لتصل قراءة المؤشر دون النقطة الواحدة، وفي الوقت نفسه، بلغ معدل التضخم الألماني 1.8٪ في سبتمبر، دون تغيير عن قراءة أغسطس،  ومن المتوقع أن يظل معدل التضخم ثابتاً كما هو في  أكتوبر ونوفمبر، وفي مكان أخر من العالم سجل الاقتصاد الأمريكي نمواً بنسبة 3.1٪ في الربع الثاني من العام 2017، ومن المتوقع أن يتباطأ ليسجل نمواً بنسبة 2٪ في الربع الثالث

30 نوفمبر: معدل البطالة في منطقة اليورو (أكتوبر)

سجل معدل البطالة في منطقة اليورو 9.1٪ في أغسطس، دون تغيير عن معدلات يوليو ويونيو، ومن المتوقع أن يظل المعدل عند نفس المستوى خلال شهري سبتمبر وأكتوبر.

Was this article helpful?

0 0 0