محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

 

تداول اليورو فى نطاق ضيق خلال تعاملات اليوم الجمعه ، بعد ما شهده بالأمس من أداء متذبذب مرتدًا من أعلى مستوياته التى سجلها فى أسبوعين عقب الإعلان عن نتائج إجتماع البنك المركزى الأوروبى.

وحاليًا يتداول زوج اليورو أمام الدولار حول مستوى 1.1271 من مستوى إفتتاح جلسة اليوم عند 1.1267، وقد سجل الزوج أعلى سعر عند 1.1275 بينما سجل أدنى سعر عند 1.1263

وقد أقر البنك المركزى الأوروبى خلال إجتماعه بالأمس عن عدم حاجته لمزيد من التدابير التحفيزية فى ظل تحسن الوضع الإقتصادى لمنطقة اليورو خلال النصف الأول من العام الحالى، كما أن التوقعات تشير إلى أن معدلات نمو الإقتصاد الأوروبى تسير فى إتجاه معتدل.

وقد أثرت نتائج إجتماع البنك المركزى الأوروبى بالسلب على تداولات اليورو حيث تضائلت فرص تحقيق المكاسب، وعادت الأسواق تترقب الإجتماع القادم للبنك الإحتياطى الفيدرالى والذى من المحتمل أن يغير وجهات الأسواق المالية فى الفترة المقبلة.

 

الدولار الإسترالى يتداول فى نطاق محدود

 

تداول أيضًا الدولار الإسترالى فى نطاق ضيق من التعاملات خلال جلسة اليوم الجمعه، بعدما كان أداؤه بالأمس متذبذبًا، نتيجة لإنتعاش الدولار الأمريكى أمام العملات الرئيسية الأخرى عقب إعلان نتائج البنك المركزى الأوروبى.

وحاليًا يتداول زوج الدولار الإسترالى أمام نظيره الأمريكى حول مستوى 0.7650 من مستوى إفتتاح جلسة اليوم عند 0.7649، وقد سجل الزوج أعلى سعر عند 0.7657 بينما سجل أدنى سعر عند 0.7642.

وخلال تعاملات الأمس صعد الدولار الإسترالى ليصل إلى أعلى مستوياته فى 3 أسابيع عند 0.7732، ولكنه عاود الهبوط لتغلق الجلسة عند مستوى 0.7667، وذلك فى ظل تعافى مستويات الدولار وإرتفاع معدلات الطلب على شراؤه.

كان لقرار البنك المركزى الأوروبى بالأمس أثر سلبى على أداء العديد من العملات الرئيسية، حيث أقر البنك عن إبقاؤه على أسعار الفائدة كما هى دون تغيير، كما أشار إلى عدم حاجته الحالية لمزيد من الإجراءات التحفيزية، الأمر الذى من شأنه أعطى فرصة للدولار الأمريكى لكى يقلص من حجم خسائره التى لحقت به منذ بداية تعاملات الأسبوع، وأثر هذا بالسلب على تعاملات الدولا الإسترالى.

 

الين اليابانى يرتفع أمام الدولار الأمريكى

 

إرتفع الين اليابانى أمام الدولار الأمريكى خلال تعاملات اليوم الجمعه فى محاولة لتعويض الخسائر التى لحقت به خلال اليومين الماضيين، يأتى هذا فى ظل بدء إنتعاش الدولار الأمريكى وتقليل خسائره خلال تداولات الأمس.

وحاليًا يتداول الدولار الأمريكى أمام الين اليابانى حول مستوى 102.16 من مستوى إفتتاح جلسة اليوم عند 102.35، وقد سجل الزوج أعلى سعر عند 102.45 بينما سجل أدنى سعر عند 102.13.

ويشهد حاليًا الين اليابانى إرتفاع فى مستوياته فى ظل ترقب الأسواق لإعلان البنوك المركزية عن سياستها النقدية المستقبلية خاصة البنك الإحتياطى الفيدرالى والبنك المركزى اليابانى.

كانت قرارات البنك المركزى الأوروبى التى أعلنت بالأمس محبطة للأسواق المالية، حيث أقر البنك عن عدم حاجته لتوسيع برنامجه التحفيزى كما فضل الإبقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير، الأمر الذى أدى إلى زيادة معدلات الطلب على الين اليابانى كملاذ آمن فى الأسواق المالية.

وحاليًا يتداول مؤشر الدولار الذى يقيس أداء الدولار أمام العملات الرئيسية الأخرى حول مستوى 94.95 نقطة من مستوى إفتتاح جلسة اليوم عند 94.94 نقطة، وقد سجل المؤشر أعلى مستوى عند 95.00 نقطة بينما سجل أدنى مستوى عند 94.88 نقطة، وخلال تعاملات الأمس تراجع المؤشر بشكل حاد ليصل عند مستوى 94.44 نقطة ولكنه عاد ليرتفع وينهى تداولاته عند 94.94 نقطة.  

 

Was this article helpful?

0 0 0