محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

يعد الذهب واحداً من أولى العملات التي جرى التعامل بها في التاريخ، فهو واحد من أولى السلع الفاخرة التي تهافت عليها الجميع لامتلاكها، إلى أن تم ربطه بالعملة خلال القرن الماضي حيث أصبح الذهب هو المعيار الذي اعتمدت عليه أغلب الدول لطبع عملاتها، أما اليوم فالذهب يدخل في صناعة معظم المنتجات الإلكترونية  كما يُستخدم في تزيين المأكولات باهظة الثمن.

 تماماً مثل أي سلعة أخرى فالذهب يمكننا أيضًا التجارة والتداول فيه وهذا في الأساس هو سبب كتابة هذا المقال، إذن دعونا أولاً نرى ما الذي يمكن أن يؤثر على سعر الذهب.

العوامل المؤثرة على تداولات الذهب والمعادن الثمينة

كقاعدة عامة عندما يرتفع الذهب فإن أسواق الأسهم والعملات تكون هابطة وهناك عدة عوامل مختلفة تتدخل في تحليل الحركة السعرية للذهب:

تقلبات السوق: يتم اللجوء إلى الذهب كملاذ آمن للاستثمار في الغالب عند تقلبات الأسواق وعدم القدرة على التنبؤ باتجاهاتها

التضخم والانكماش: ويرجع ذلك إلى وجود اعتقاد بأن رفع أسعار الفائدة يدفع المستثمرين بعيدًا عن الاستثمار في الذهب إلى شراء السندات الحكومية

العرض: قد يتأثر بانخفاض حجم الناتج القومي أو عدم الاستقرار السياسي

– الطلب: يرجع بالأساس إلى استخدامه في المجوهرات وصناعة الإلكترونيات

لماذا يتم التداول في الذهب؟

السيولة العالية: سوق الذهب هو سوق عملاق بشكل غير معقول ليس فقط بسبب أسعاره المعقولة نسبياً للتداول فيه ولكن بسبب كمياته الكبيرة المتاحة في الأسواق والسوق عادة لا يتأرجح في وجود حجم تداولات كبيرة فالسوق العالمية معروفة بأنها قليلاً ما تكون مستقرة إلا أنه يمكنك التداول في الذهب كسلعة ومعظم الوسطاء المعروفين يقدموا خدمات التداول فيه.

 القيمة الجوهرية: يعتبر الذهب واحداً من أفضل السلع للتداول نظراً لأنه له قيمة جوهرية وذلك لأن هناك كمية محدودة من الذهب في العالم ولا يوجد هناك طريقة لإيجاد أو خلق ذهب جديد، ولذلك سيكتسب قيمة أكثر مع مرور الزمن، وخلافاً لبعض السلع الأخرى فالذهب لن تندثر قيمته أبداً وبغض النظر عن قيمته كمعدن ثمين  فهو يُستخدم أيضاً في العديد من المجالات الهندسية والعلمية.

 المعرفة التاريخية: بناء على المعرفة التاريخية المتراكمة لهذا المعدن والتحليلات الكثيرة لتحركاته في السوق فإنه يمكننا التنبؤ به إلى حد كبير،والدليل على ذلك هو أن الذهب يكون أكثر ميلاً للارتفاع في كل مرة يتعسر فيها الاقتصاد العالمي، وعليه يمكن استخدام هذه المعرفة للتخطيط لبعض الصفقات المربحة.

 نصائح: في أي مكان تذهب إليه في عالم الاستثمار يمكنك الحصول على استشارات ونصائح حول الذهب وبطبيعة الحال، فإن المشكلة هنا تكمن في كيفية استخلاص المعلومات الصحيحة من ذوي الخبرة بعيداً عن التنبؤات عديمة القيمة والخبرة، غير أنه لايزال هناك ميزة وهي أنه يمكنك أن تتعلم الكثير عن الذهب في وقت قصير، ففي عالم الاستثمار يمكنك الحصول على كميات لانهائية من المعلومات والتحليلات، كما ستجد استشارات في كل مكان وخدمات متخصصة لإشارات التداول في سوق الذهب كل هذا من شأنه يخلق سوقًا يسهل الدخول إليه بالمقارنة مع تداول السلع الأكثر غموضاً

حقائق ممتعة حول الذهب:

-كلمة ذهب في اللغة الإنجليزية مشتقة من كلمة تعني “أصفر” في اللغة الإنجليزية القديمة

– يُعتقد أن حوالي 80٪ من الذهب لا تزال تحت الأرض ولم تُستخرج بعد

– هناك ما يُقدر بنحو 10 مليار طن من الذهب في قيعان محيطات العالم، أي بنحو 25 طن من الذهب لكل ميل مكعب من مياه البحر

– يُستخرج ثلثي الذهب في العالم من جنوب أفريقيا

– الهند هي أكبر مستهلك للذهب في العالم اليوم

– الذهب صالح للأكل

– أكبر سبيكة ذهب في العالم تزن 250 كجم (551 رطلا)

Was this article helpful?

0 0 0