محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

ساهم  تزايد منصات التداول عبر الإنترنت في انفتاح الأسواق المالية العالمية التي لم تكن متاحة في وقت من الأوقات إلا لفئة محدودة من المجتمع لكن الآن يمكن لأي شخص دخولها بوصلة إنترنت مما أتاح الفرصة لجيل جديد من المتداولين للتداول بدوام جزئي وهم يتمتعون بالراحة في منازلهم أو مكاتبهم.

التداول بدوام جزئي في عصر المعلومات من أفضل السبل لتحقيق دخل ثانوي، وسنستعرض فيما يلي خمس خطوات للنجاح في التداول بدوام جزئي، هذه المبادئ تساعدك على التعامل مع أسواق الأسهم والسلع والفوركس خلال يوم عملك المزدحم بالمهام.

  1. كلما تعلمت أكثر حققت أموالاً أكثر

لا يمكن أن ننكر أن المعرفة هي مفتاح النجاح، ومن العوامل الضرورية للنجاح القدرة على فهم السوق الذي تتداول به وتوقع الأخبار الهامة وتطبيق التحليلات الفنية والأساسية، وإذا كنت متداول مبتدئ فينبغي عليك أن تنتهز كل فرصة للإطلاع على الأسواق المالية ومتابعة أخبارها وتعلم كيفية تحليل الأوراق المالية.

  1. تحديد مدى قدرتك على تحمل المخاطر

إذا كنت متداول مبتدئ سوف تدرك سريعاً أن إدارة المخاطر خطوة تضاهي في أهميتها خطوة انتقاء التداولات الناجحة، و يمكن أن تتجنب أخطاء جسيمة لا داعي لها بتحديد مدى قدرتك على تحمل المخاطر والتعامل وفقاً لهذا الإطار وذلك باستخدام أدوات تداول مثل أوامر وقف الخسائر وتحقيق الأرباح وتحديد مستويات الخسارة وإجراء تداولات بأحجام مناسبة. وتساعدك هذه الأدوات على تقليل حجم خسائرك عندما تسير التداولات عكس توقعاتك وتحقق لك الأرباح عندما تسير التداولات وفقاً لتوقعاتك.

  1. التداول خلال يوم العمل الملئ بالمهام

يكون الوقت عنصر بالغ الأهمية في حال كنت متداول بداوم جزئي حيث أنك لا تخصص 12 ساعة يومياً للتداول لذا عليك أن تخصص وقتاً كافياً لإجراء تداولات فعالة، وفي حال التداول عن طريق الجوال ينبغي أن تعد رسائل تحذيرية ورسومات بيانية أتوماتيكية كلما دخلت إلى منصة التداول المتاحة على الإنترنت، وبالرغم من أن هذه الأدوات قد تبدو عديمة الأهمية إلا أنها ستوفر لك الكثير من الوقت أثناء التداول وستساعدك أيضاً التداول بكفاءة، وإذا لم تستطع التداول خلال اليوم فربما يكون تداول العملات الأجنبية هو الخيار الأنسب لك لأن سوق الفوركس يعمل 24 ساعة في اليوم خمسة أيام في الأسبوع.

  1. انتقاء الوسيط المناسب

اختيار الوسيط المناسب من أهم القرارات التي يتخذها المتداول فعليك أن تعلم أن الوسيط لا يقتصر عمله على تسهيل التداولات وحسب بل هو مسؤول عن تجربة التداول بأكملها، ويجب قبل اختيار الوسيط دراسة أشياء مثل سرعة التنفيذ وحجم الهوامش وأدوات التداول ومنصة التداول والهيكل التنظيمي دراسة دقيقة، كما يجب أخذ خدمة العملاء وأدوات التداول المناسبة بعين الاعتبار.

  1. التحفيز المستمر

اتخاذ قرار التداول بدوام جزئي أمراً بسيطاً لكن ما هو أصعب بكثير الاستمرار في تنفيذ هذا القرار ولا سيما بعد إجراء عدد من التداولات غير الناجحة، إن خسارة الأموال تجربة يمر بها كل متداول مهما بلغت ثروته أو مستوى خبرته، لكن ما يميز المتداول الناجح عن باقي المتداولين هو قدرته على إدارة الخسائر والتعلم من أخطائه، لذا تعتبر إدارة المخاطر خطوة بالغة الأهمية، و إذا كنت تتعامل بجدية مع التداول فعليك أن تعلم أن الاستمرار في التداول هو أساس النجاح.

نصائح أخيرة

هناك سبب يدفع ملايين الأفراد حول العالم للتداول بدوام جزئي، فقد أصبح التداول بدوام جزئي متاحاً لجميع الأفراد في كافة المجالات حيث يتحقق ذلك بالقدرة على إدارة الوقت ودخول الأسواق التي تتمتع بسيولة عالية ومعرفة كل ما تحتاج إليه بنقرة واحدة، وبالتعليم والممارسة والنظام يمكنك الاستفادة من الأسواق بطريقتك الخاصة وبما يتناسب مع جدول أعمالك.

Was this article helpful?

0 0 0