محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

إنخفضت اسعار النفط خلال تعاملات اليوم الجمعة فى السوق الأوروبية لتواصل خسائرها لليوم الثانى على التوالى ،بعدما سجلت اكبر مكسب فصلى منذ عام 2009 ،و تتجه الأسعار إلى تحقيق اول مكسب أسبوعى خلال آخر ثلاثة اسابيع بعد إنخفاض مخزونات وانتاج النفط فى الولايات المتحدة اكبر مستهلك للنفط فى العالم .

وبحلول الساعة 08:40 بتوقيت غرينتش إنخفض الخام الأمريكى نحو مستوى 48.15 دولار أمريكى للبرميل من مستوى إفتتاح جلسة التعاملات عند 48.34 دولار وحقق اعلى مستوى له عند 48.65 دولارا بينما أقل مستوى 48.10 دولارا أمريكيا.

كما إنخفض خام برنت “تسليم سبتمبر” نحو مستوى 49.55 دولار أمريكى للبرميل من مستوى الإفتتاح عند 49.83 دولار وحقق اعلى مستوى له عند 50.10 دولارا فى حين أن أقل مستوى 49.45 دولارا أمريكيا .

ويذكر أن النفط الخام الأمريكى ” تسليم أغسطس ” قد إختتم تعاملات يوم أمس مسجلا إنخفاضا بنسبة 2.3 % ،فى اول خسارة خلال ثلاثة ايام ،يأتى ذلك بسبب إرتفاع الدولار الأمريكى ،وخسرت عقود برنت “عقود سبتمبر” نحو 1.6 % .

هذا وقد سجلت اسعار النفط إرتفاعا بنسبة 26 % على مدار الربع الثانى من هذا العام ، تكون بذلك قد سجلت اكبر مكسب فصلى منذ الربع الثانى من عام 2009 ، وذلك بسبب إنحسار المخاوف بشأن تخمة المعروض العالمى بعد تعطل الامدادات من بعض الدول المنتجة داخل و خارج منظمة ” أوبك ” ،هذا وبالإضافة إلى إنخفاض انتاج الولايات المتحدة لمستويات عام 2014 .

وعلى مدار هذا الأسبوع لا تزال اسعار النفط مسجلة إرتفاعا بنحو 2 % ، حيث تقترب من تحقيق اول مكسب أسبوعى خلال آخر ثلاثة اسابيع ،بعد إنخفاض مخزونات النفط فى الولايات المتحدة لأقل مستوى لها منذ شهر مارس فى علامة إيجابية بشأن تحسن مستويات الطلب فى اكبر مستهلك للنفط فى العالم .

كما صرحت ادارة معلومات الطاقة الأمريكية هذا الأسبوع ان مخزونات الخام فى البلاد إنخفضت بمعدل 4.1 مليون برميل ، فى سادس إنخفاض أسبوعى على التوالى ،إلى إجمالى 526.8 مليون برميل ،وهو أقل مستوى منذ الأسبوع المنتهى فى الحادى عشر من شهر مارس الماضى .

أما عن انتاج النفط الصخرى فقد صرحت الإدارة إن الإنتاج إنخفض بمعدل 55 ألف برميل يوميا ، إلى إجمالى 8.62 مليون برميل يوميا ،وهو أقل مستوى منذ شهر سبتمبر لعام 2014 ،وبذلك يكون الإنتاج الأمريكى قد خسر مقدار 990 ألف برميل من مستواه القياسى عند 9.61 مليون برميل والذى تم تسجيله فى شهر يونيو لعام 2015 .

استقرار تداول الدولار الأمريكى

ومن ناحية أخرى فقد سجل مؤشر الدولار إرتفاعا يوم أمس بنسبة 0.3 % ،ليستأنف مكاسبه بعد خسارة على مدار يومين ،يأتى ذلك بعد إنخفاض العملات الأوروبية اليورو ، الجنيه الإسترلينى بعد تصريحات عن توسيع الإجراءات التحفيزية لدعم الإقتصاد ،الأمر الذى أدى إلى تجدد المخاوف بشأن تعمق إختلاف السياسات النقدية بين أوروبا و الولايات المتحدة ،، كما أوضحت بيانات يوم أمس إتساع نمو قطاع الصناعة فى شيكاغو خلال شهر يونيو بأعلى وتيرة منذ شهر يناير لعام 2015.

هذا وقد إستقر مؤشر الدولار اليوم الجمعة ضمن نطاق محدود من التعاملات ، وينتظر المتعاملين فى وقت لاحق اليوم العديد من البيانات الهامة عن قطاع الصناعات التحويلية لقياس مدى تحسن الإقتصاد الأكبر فى العالم خلال الربع الثانى .

وتصدر القراءة النهائية لمؤشر مديرى المشتريات الصناعى عن شهر يونيو المنقضى ويتوقع نفس القراءة السابقة عند مستوى 51.4 نقطة، و قراءة مؤشر معهد التزويد الصناعى ويتوقع مستوى 51.3 نقطة فى يونيو بنفس قراءة شهر مايو الماضى.

Was this article helpful?

0 0 0