محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

شهد سعر النفط الخام انخفاضًا ملحوظًا منذ الأسبوع الماضي ليصل إلى 66.80 دولارًا أمريكيًا ، مما يشير الى انخفاض بنسبة تزيد عن 10٪ ، حيث إن عدم اليقين التجاري العالمي إلى جانب العرض السعودي من النفط الخام الإضافي لآسيا يعزز تقلبات السوق. علاوة على ذلك ، تراجعت العقود الآجلة في نيويورك بعد ساعات التداول بعد أن قيل إن معهد البترول الأمريكي أعلن أن مخزونات النفط الخام في جميع أنحاء البلاد ارتفعت بمقدار 629.000 برميل الأسبوع الماضي. واليوم ، ستصدر إدارة معلومات الطاقة بيانات مخزونات النفط الخام هذا الأسبوع. يتم استخدام البيانات الصادرة كمؤشرات للنمو والتضخم ، ولكن بالنظر إلى مدى تأثر النفط الخام فإنه قد يؤدي إلى مزيد من الضغط الهبوطي على النفط الخام أو السماح له بالصعود.

أظهرت بيانات الأسبوع الماضي ، تغيرا في عدد براميل النفط الخام المحتفظ به في المخزون من قبل الشركات التجارية بمقدار -12.6 مليون برميل ، في حين أن الرقم المتوقع كان -4.1 مليون برميل. وفي ظل ظروف أخرى ، كان ينبغي أن يرتفع سعر النفط الخام لأنه إذا كان هناك نقص في المعروض في السوق ، فإن الأسعار تميل إلى الزيادة ، ولكن كما ذكر أعلاه ، فإن المملكة العربية السعودية تقدم إمدادات إضافية من النفط الخام لآسيا.

بالنسبة لإعلان هذا الأسبوع ، فإن التغير المتوقع في عدد البراميل يبلغ -3.4 مليون برميل. إذا كانت الزيادة في مخزونات النفط الخام أعلى من المتوقع ، فهذا يعني ضمناً طلب ضعيف يمكن أن يكون له تأثير هبوطي على أسعار النفط الخام والعكس صحيح.

إذا سيطر الاتجاه الصعودي ، تتوقع الأسواق أن يتجاوز النفط مستوى الدعم الذي تشكل عند 66.70 دولار ويصل لمستوى المقاومة التالي عند 67.80 ، ويهدف إلى المنطقة النفسية عند 68.70 دولار. وإن استلم الاتجاه الهبوطي ، فقد نرى النفط الخام يكسر مستوى الدعم عند 66.20 دولارًا أمريكيًا عند مستوى الدعم عند 65.60 دولارًا أمريكيًا.

Was this article helpful?

0 0 0