محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

 

اليوم سنشهد صدور أول حزمة من البيانات حول التضخم في منطقة اليورو لشهر أغسطس وذك مع صدور البيانات الألمانية والإسبانية، وبالتوافق مع توقعاتنا لمنطقة اليورو كليَا فإنه من المتوقع استمرار دفع التضخم بسبب أسعار الطاقة وارتفاع أسعار النفط، ومن ثم فإن تأثير ارتفاع سعر النفط بعد انخفاضه مسبقًا من شأنه يرفع معدل التضخم إلى حد كبير ويضع منطقة اليورو في احتمالية لزيادة للتضخم بنسبة 1.0% مع نهاية العام

 

كما سيقدم مؤشرمؤشر الثقة الاقتصادية التابع للمفوضية الأوروبية المزيد من المعلومات حول حالة الاقتصاد في منطقة اليورو ففي شهر يوليو كانت البيانات مرتفعة بشكل طفيف والتي من شأنها دعمت استمرار بعض التقدم الاقتصادي على الرغم من قرار المملكة المتحدة بالخروج من الاتحاد الأوروبي، وبناء على ارتفاع الثقة الاقتصادية بشكل مفاجىء في منطقة اليورو فإنه من المتوقع أن يرتفع معدل التاتج المحلي الإجمالي ويرجح أن يرتفع النمو في النصف الثاني من العام على خلاف ما كان متوقعًا.

 

وعلى صعيد أخر فإنه من المقرر صدور تقرير مجلس المؤتمرات عن مؤشر ثقة المستهلك لشهر أغسطس في الولايات المتحدة ونتوقع أن يكون مستقرًا أكثر أو أقل في نطاق المستوى الحالي، أما مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلك عن شهر أغسطس فقد سجل ارتفعًا هامشيًا وذلك بعد تراجعه في يوليو، وبشكل عام لاتزال ثقة المستهلك في مستوى مرتفع بصرف النظر عن نوع المقياس 

 

Was this article helpful?

0 0 0