easyMarkets

With over a decade of trading expertise and 100,000 fulfilled clients in 160 countries worldwide, easyMarkets will tick all your boxes whether you are a new or experienced trader, affiliate or introducing broker. Trade currencies, commodities, metals, vanilla options and indices from one place without the jargon, complicated offers and confusing terms! Welcome to the exciting world of trading. Welcome to easyMarkets.

سُميت نظرية أمواج إيليوت نسبة إلى واضعها العالم رالف نيلسون إيليوت. يستند مفهوم الأمواج إلى توجهات المشاركين في السوق التي يتولد عنها حركات المد والجزر الطبيعية لتتشكل بذلك الأمواج. تتناول النظرية كيفية تجاوب مشاعر المتداولين من خوف أو انجذاب مع تحركات الأسواق، كما تطرق إيليوت إلى الأسعار وتغيراتها في الأسواق المالية، وحدد خمسة تسلسلات أساسية للأمواج وثلاثة أخرى تصحيحية.

إن المعطيات المستخدمة في وصف طبيعة الأمواج تساعد على تحديد حجم الموجة الصاعدة إضافة إلى طولها وعمقها، حيث تشير الأرقام الرومانية الكبيرة إلى الدرجات الكبيرة للأمواج عندما يكون السوق في تصاعد. تبدأ مرحلة الصعود مع أكبر وأقصى درجة للأمواج الصاعدة وتُعرف هذه المرحلة باسم الموجة القطرية العظمى، ثم تبدأ بالانحدار لتنتهي بأمواج أقل درجة. يمكن تمثيل هذه الفكرة بوضع نقطة وهمية لأي موجة أساسية متجهة نحو الأسفل من أي موجة عظمى.

التسلسل الأساسي

تنقسم أمواج إيليوت إلى أمواج دافعة أو تصحيحية. تتحرك الأمواج الدافعة بالاتجاه العام، بينما تتحرك الأمواج التصحيحية بالاتجاه المعاكس للأمواج الدافعة، فعندما يكون الاتجاه العام في تصاعد، فإن الموجة الدافعة هي الموجة الصاعدة، تعقبها موجهة هابطة تدعى الموجة التصحيحية.

تنقسم الموجة الدافعة المتحركة باتجاه الأعلى إلى 5 موجات تشكل معاً الاتجاه، ويجري ترقيم هذه الموجات بأرقام رومانية كبيرة من 1 إلى 5، في حين تتكون الموجة التصحيحية الأساسية من 3 موجات يتم تمييزها بأحرف a, b, c، ليصبح بذلك تسلسل أمواج إيليوت الكامل مكوناً من 5 أمواج صاعدة و3 أمواج هابطة، وبحسب إيليوت، فإن التسلسل الكامل للأمواج ينقسم إلى 5 أمواج صاعدة وهي الأمواج الدافعة، وإلى 3 أمواج هابطة وهي الأمواج التصحيحية.

تتسم أمواج إيليوت بطبيعتها المنحنية، ما يعني أن هيكل تسلسل الأمواج الذي ينطبق على هيكل أمواج أكبر ينطبق أيضاً على مراحل أصغر ضمن هيكل الأمواج الأكبر، إلا أن الموجات الدافعة تأخذ شكل تسلسلات من 5 أمواج والموجات التصحيحية من 3 أمواج مهما كان حجم هيكل الأمواج.

القواعد

يخضع مبدأ أمواج إيليوت لبضعة قواعد رئيسية إضافة إلى عدد من الخطوط العامة، وتتسم القواعد بالوضوح التام، ولكن المتداول يحتاج إلى فهم الخطوط العامة والإحاطة بها جيداً، ويقتصر تطبيق القواعد على الأمواج الدافعة فقط دون أن يشمل ذلك الأمواج التصحيحية.

تتلخص القاعدة الأولى في استحالة ارتداد الموجة الثانية عن الأولى بنسبة 100%، والقاعدة الثانية في أنه لا يمكن أبداً للموجة الثالثة أن تكون الموجة الأقصر بين الأمواج الدافعة الثلاث، أما القاعدة الثالثة فتنعدم معها احتمالية تداخل الموجة الرابعة مع الأولى. يُضاف إلى هذه القواعد أنه لا يمكن للموجة الثانية الانخفاض إلى ما دون الموجة الأولى، فالانخفاض إلى هذا المستوى يستدعي معه إعادة العد من جديد.

تنفرد الموجة الثالثة عن بقية الأمواج بأنها أطول الأمواج الدافعة، ولكن النظرية تخلو من أي قاعدة تقول إنه لا يمكن أن تكون الأقصر، إذ تقول النظرية إن الموجة الثالثة يجب أن تتجاوز ارتفاع الموجة الأولى، وإن لم يحدث ذلك، عندئذ سيحتاج المتداول إلى بدء عملية عد الأمواج من نقطة الانطلاق، وتُعرف هذه العملة بإعادة العد. تندفع الأمواج الدافعة باتجاه الأمام وتعكس نمط الاتجاه. خلاصة القول هو أن القاعدة الثالثة والأخيرة تستبعد تماماً تداخل الموجتين الرابعة والأولى، أي لا يمكن لهبوط الموجة الرابعة أن يتجاوز ارتفاع الموجة الأولى، ويجب إعادة العد إذا ما وقع التداخل.

الخطوط العامة

يتمثل الخط الأول في أن الموجة الثالثة تعتبر أطول الأمواج الدافعة ضمن هيكل أمواج إيليوت، في حين يتساوى طول الموجة الخامسة مع الموجة الأولى، وبالنسبة للخط العام الثاني فيشير إلى تبادل الموجة الثانية مع الرابعة من حيث طبيعتهما التصحيحية. فعلى سبيل المثال، إذا تجلى تأثير الموجة الثانية بتصحيح حاد، فإن الموجة الرابعة ستقوم بتصحيح مستوٍ. أما الخط العام الثالث فيتجسد في أنه عقب حدوث اندفاع في الموجة الخامسة، فإن تسلسل الأمواج ABC ينتهي عادة في نقطة منخفضة من الموجة الرابعة السابقة.

تمتاز الخطوط العامة بفائدتها الكبيرة في تحديد نقطة انتهاء أمواج معينة، ففي الصعود الكبير بوسعك استخدام نسب مئوية لتحديد نقاط نهاية أو بداية كل موجة، كما يمكن أيضاً، على سبيل المثال، تطبيق نسبة الهبوط في الموجة الأولى على الارتفاع في الموجة الرابعة أو الخامسة، وهذا يدل على قدر الاستفادة التي يمكن لأي متداول أن يجنيها من كل خط، حتى أن الخط الثالث يساعد على تقدير مكان انتهاء تصحيح الموجة الثانية.

ختاماً، تقدم هذه المقالة للقارئ الأسس الحقيقية التي يرتكز عليها مبدأ أمواج إيليوت. بوسع المتداولين حساب الأمواج بتطبيق القواعد الثلاثة مع نظيرتها الخطوط العام الثلاثة، فإن طبق المتداول القواعد لعملية الحساب الأولى والخطوط العامة لعملية الحساب الثانية، من المحتمل عندها أن يحتاج إلى تقييم الأمواج بطريقة مناسبة، وباستبعاد الأمواج المزيفة يكون بمقدوره تحديد أماكن معينة من الاتجاه وتحسين المستويات بغية البدء بعملية تداول أو تحقيق ربح.

Was this article helpful?

0 0 0