محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

أصبح الآن في استطاعة البعض القبام بتداول البيتكوين مقابل 815 دولار فقط في حين أن سعره يبلغ أكثر من 8000 دولار! حسناً، قد يكون هذا الأمر سخيفاً بعض الشيء ولكن انتبه لما سأقوله، في العقود مقابل الفروقات وفي سوق تداول العملات الأجنبية هناك خدمة تقدمها أغلب شركات الوساطة المالية  ألا وهي الرافعة المالية، إذن ماذا تعني هذه الرافعة؟  في تعريفها الأساسي تعني أنها  تزيد من قيمة المبلغ الأولي الذي طرحته للتداول، وحتى تتمكن من فهم كل المزايا والمخاطر التي تنطوي على الرافعة المالية، عليك استكمال قراءة المقال.

الرافعة 101

 من خلال التعريف اتضح لنا أن الرافعة المالية تستخدم أداة لرفع قوتك، أما في عالم التداول فهي تعني بالأساس القدرة على الدخول في تداول ذو قيمة كبيرة باستثمار أولي ضئيل، أولاً وقبل كل شيء لابد من الإشارة إلى أنه إذا كنت تتداول دون استخدام أدوات إدارة المخاطر فهذا مثل –إعطاء قرد مدفع رشاش شيء خطأ لابد من أن يحدث، انقر على الرابط إذا كنت لا تصدقني- إذن الآن أنت لديك أداة لإدارة المخاطر، دعنا ننتقل للجزء العملي وهو كيفية عمل الرافعة المالية، أولاً: الحساب، تعمل الرافعة المالية كمضاعف فمثلاً 5:1 تعني كل دولار تستثمره يساوي خمسة بالرافعة أي أن 100 دولار ستساوي 500 دولار بالرافعة، حسناً هذه الحسبة تبدو بسيطة نسبياً أما التالية فسوف تكون أكثر تعقيداً بعض الشيء، تُعرف هنا الرافعة المالية بأنها “نسبة” وتصبح 5:1 تساوي 20% (هذه النسبة تعرف أيضاً باسم الهامش) الهامش هو رأس المال الذي تحتاج للحفاظ عليه في حسابك لكي تكون قادراًعلى الاستمرار في التداول، مما يعني أنك تحتاج إلى 200 دولارعلى الأقل للقيام بتداول بقيمة 1000 دولار، وهذا أمر مهم للغاية عند استخدام الرافعة المالية وذلك لأنه إذا تحركت الأسواق ضدك وتراجع حسابك إلى أقل من 200 دولار ففي أغلب الأحوال سيتم إغلاق صفقاتك.

يستخدم معظم المتداولون أداة وقف الخسارة كأحد أهم أدوات إدارة المخاطر عند استخدامهم للرافعة المالية، لحماية أنفسهم من مخاطر إغلاق التداولات.

إذن ما هي أهميتها؟

على سبيل المثال  عندما رأينا  البيتكوين تحلق لمستويات جديدة لم تصل إليها من قبل، فسعر بيتكوين اليوم (سعر إسترشادي في وقت كتابة هذا المقال) يتجاوز 8100 دولار- كيف يمكن لأي شخص عادي التداول على هذا السعر؟ حسناً مع الرافعة المالية 5:1 يمكنك تداول البيتكوين بـ 1620 دولار فقط أو مع الرافعة المالية 10:1 يمكنك تداول البيتكوين مقابل 810 دولار فقط،  تأتي ميزة الرافعة أنه في حالة صعود البيتكوين مثلاً من 8100 دولار إلى 8200 دولار سوف تحتاج إلى جزء فقط من الـ8100 دولاروليس المبلغ بأكمله.

إذن كم تبلغ الرافعة؟

لعل الإكثار من استخدام الرافعة المالية قد يكون له عواقب سيئة، حيث أنه لابد من استخدامها ضمن استراتيجية منضبطة جداً مع أدوات إدارة المخاطر الصحيحة، كما أن التعامل مع وسيط يوفر لك حماية ضد الرصيد السلبي، سيحافظ على حسابك من إفلاس رصيده عند التداول بالرافعة المالية، كما يجب عليك أن تدرك نقطة هامة للغاية وهي أن الرافعة المالية لا تزيد من حجم استثمارك الأولي فحسب، بل تزيد من حجم صفقاتك في السوق، ماذا يعني ذلك؟ لنفترض أنك تستخدم رافعة مالية 1: 5 لفتح تداول بقيمة 100 دولار (أي باستثمار أولي قدره 20 دولار) مقابل استخدام رافعة 1: 500 لفتح صفقة بقيمة 10000 دولار، فإذا تحركت الأسواق ضدك فسوف تكون خسارتك واحدة لاستثمارك الأولي أي 20 دولار في الحالتين.

Was this article helpful?

0 0 0