محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

إننا في شركة إيزي ماركتس نعلم أنه قد يلتبس الأمر على حديثي العهد في عالم الفوركس أو تتوه بوصلتهم أو أن يفقدوا التركيز في ظل توفر كافة المعلومات على الإنترنت حول عالم التداول. ومن هذا المنطلق نضع بين يدي المقبلين على الفوركس خمس نصائح سهلة الإتقان وفي الوقت ذاته تعتبر جوهرية لأي شخص يود أن يستهل مشواره في السوق.

  1. تعلم الأسس في بادئ الأمر

تسود الأسواق حالة من الإثارة ولذلك من الممكن أن تتولد في نفس المتداول الرغبة للقيام بصفقة وخوض غمار التجربة. يستهل العديد من المتداولين المبتدئين مشوارهم دون إلمام حقيقي بطبيعة الأسواق التي يتداولون فيها، وبالتالي فإن اكتساب الخبرات ووضع أسس صحيحة وراسخة للتداول يتطلب من المتداول تكريس الوقت اللازم لتعلم آليات التداول في سوق الفوركس، وذلك بقراءة بعض المواد التعليمية السهلة كتلك المتوفرة في المركز التعليمي التابع لشركتنا. تذكر دوماً أن كل لكل شخص طريقته الخاصة في التعلم، ألا تحب قراءة المقالات؟ لما لا تجرب الدخول إلى مكتبة الفيديوهات التعليمية لدينا؟

  1. تعلم استراتيجية تداولية واحدة بإتقان

تتمثل إحدى أبرز الأخطاء التي يقع فيها المتداولون في تغيير وتبديل طرق التداول على نحو مبالغ فيه، فإن كنت من أولئك الذين يعتمدون على المنطق، لابد لك من تعلم طريقة التداول بالإدراك الحسي بصورة حقيقية وإتقانها قبل الشروع بعقد أي صفقة، ذلك أن العديد من المبتدئين يبدلون بين طريقة وأخرى بسبب خسارة إحدى الصفقات بالرغم من هذه الخسارة ليست السبب الرئيسي لفشلهم على الأرجح. ومن هنا فإننا نوصي المتداول بتعلم طرق التداول الأساسية حتى يحدد لنفسه الطريقة المثلى التي تناسبه.

  1. لا تخف

إن الشعور بالارتباك وعدم الارتياح قد ينتاب المتداول المبتدئ عندما يبحث عن موطئ قدم في الأسواق في البداية، وليس غريباً أن يطغى الخوف على تفكيره عندما يرى منصة التداول للمرة الأولى، ومن الممكن أن يحمل هذا الشعور معه نتائج كارثية على المتداول. لذا خذ وقتك وتصرف على سجيتك دون استعجال. ثمة فائدة من التداول مع وسيط معتمد مثل إيزيماركتس تتمثل في إمكانية الحصول على دروس تعليمية مخصصة من إحدى محللي الأسواق أو الاطلاع بكل بساطة على دليل تعليمي للتداول عبر المنصات والذي سيساعدك على استيعاب كل شيء. وإياك أن تنسى ضرورة تجنب الشعور بالخوف إذا قام أحد المتداولين بحركة ضدك لأن هذا الأمر طبيعي، ما عليك سوى أن تتعلم متى وأين تستخدم خيار إيقاف الخسارة على نحو منطقي وبصورة آمنة كي تتجنب المخاطر على مستوى مناسب لك بالنسبة للخسائر، لتصبح بذلك جاهزاً للتداول.

لا تخشَ شيئاً…جميعناً بدأ من الصفر!

  1. تجنب الإفراط في التداول

ما شعورك لو اشتريت سيارة جدية وأردت قيادتها طوال الوقت؟ إنه شعور عارم، الشعور نفسه قد ينسحب على التداول، إذ إن العديد من المتداولين الجدد يجدون أنفسهم منبهرين للغاية ومندفعين للتداول على نحو مبالغ فيه. إن التداول بمعدلات عالية قد يؤدي إلى الوقوع في أخطاء نتيجة فقد السيطرة على المشاعر، الأمر الذي من الممكن أن يضع حداً لحسابك التداولي ويبدد ثقتك بنفسك. خذ الأمور ببساطة…فالأسواق ستظل بانتظارك. تدرب على متابعة الأخبار واختر مجموعة الأحداث التي تتناولها الأخبار وتؤثر على عملية التداول، مثل التغيرات في الرواتب خارج القطاع الزراعي في أمريكا والقرارات المتعلقة بمعدلات الفائدة. بوسعك متابعة هذه التفاصيل عبر الأجندة المالية الصادرة عن شركتنا.

  1. كن واقعياً

لعل الواقعية أهم سمة ينبغي أن يتحلى بها المتداول الجديد. فلو وجدت وسطاء أو حتى متداولين وقالوا لك إنه سيكون بوسعك ترك عملك والعمل من الشاطئ برصيد 200 دولار أمريكي في حسابك للتداول، عندئذ اعلم جيداً أن هذا ليس صحيحاً، ففي الواقع، إذا كان هناك موقع أو شخص يدعي أن التداول سيجعلك ثرياً بين ليلة وضحاها، ينبغي عليك الابتعاد عنه لأنه سيكون محتالاً على الأرجح.

صحيح أنه من المحتمل أن تحقق أرباحاً طائلة من التداول في الأسواق، ولكنك في الوقت ذاته عرضة لتكبد خسائر أيضاً كبيرة، ومن المؤكد أن وديعة بمائتي دولار أمريكي لا يمكن أن تحقق شيئاً.

إذا بدأت ترى رمز الدولار الأمريكي بعينيك، توخَّ الحذر من ارتكاب أخطاء ساذجة وفي نفس الوقت مكلفة مثل الاقتراض بمبالغ كبيرة أو عدم استخدام خيار إيقاف الخسائر أو الإفراط في التداول. كن واقعياً وضع لنفسك أهدافاً منطقية بالنسبة لتداولاتك.

Was this article helpful?

0 0 0