محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

 

هل تعتقد أنك تعرف كل شيء تقريباً عن الأسواق التي تراقبها ليل نهار؟ حسناً! سوف نستعرض فيما يلي بعض الحقائق الغريبة عن سوق الفوركس والأسهم والتي قد تجدها مثيرة للاهتمام، وبالرغم من أن هذه المعلومات لا تضمن لك تحقيق أي منافع في السوق أو تحقيق أرباح أكبر إلا أنه يمكنك على الأقل الاحتفاظ بهذه الأمور البسيطة ليكون لك بصمتك.

  1. قد تكون بورصة نيويورك من أكبر البورصات في العالم في الوقت الحاضر بالرغم من أن بدايتها كانت متواضعة تمثلت في اتفاقية وقع عليها مجموعة صغيرة من المتداولين لتداول الأسهم فيما بينهم.

 

كان يُطلق على سوق الأسهم الأمريكية في البداية “الرصيف” لأن المتداولين الأوائل كانوا يجرون ويناقشون تداولاتهم في شوارع نيويورك بجوار الأرصفة.

 

  1. اشتُقت أسماء الأسواق الصاعدة والهابطة (أسواق الثور والدب) من طريقة هجوم هذه الحيوانات حيث أن الثور يضرب لأعلى بينما الدب يصفع لأدنى.

 

  1. ظهرت تداولات وسماسرة الفوركس في العصور القديمة حيث أشار الإنجيل إلى الصيارفة الذين كانوا يساعدون الأفراد على تغيير عملاتهم مقابل عمولة بسيطة.

 

  1. إبان القرن الرابع احتكرت الحكومة البيزنطية نشاط تبادل العملات.

 

  1. من المرجح أن تكون أولى عمليات تبادل العملات على المستوى الدولي قد حدثت في عهد أسرة ميديشي حيث كانت تحتاج إلى فتح بنوك في دول أجنبية وتبادل العملات من أجل صناعة المنسوجات.

 

  1. من رواد مجال الفوركس جي إم إسبريتو سانتو دي سيلفا الذي حصل على تصريح في فترة الثمانينات لممارسة نشاط تبادل العملات.

 

  1. في هذا الوقت ظهر عيار الذهب ورأي الكثيرون أن هذه بداية جديدة لمجال تداول الفوركس الحديث، ومنذ ذلك الحين وحتى بداية التسعينات زادت تداولات الفوركس بنسبة 10.8% في حين لم تتجاوز تداولات الذهب 6.3%.

 

  1. سنة 1902 لم يكن هناك سوى اثنات من وسطاء الفوركس الرئيسيين وكانا مقرهما في لندن لذلك كان يُجرى ما يقرب من نصف تداولات الفوركس بالجنيه الإسترليني، لكن في الوقت الحاضر يعتبر الدولار الأمريكي أكثر العملات تداولاً حيث يُستخدم في 87% من التداولات، لكن لا تزال معظم التداولات تُجرى في المملكة المتحدة بواقع 41% مقابل 19% للحسابات الأمريكية.

 

  1. كانت البنوك الأمريكية الفردية تحصل على الأموال بطرق سليمة حتى تم تأسيس نظام الاحتياطي الفيدرالي الموحد سنة 1908.

 

  1. ترتب على اتفاقية بريتون وودز التي تم إبرامها بعد الحرب العالمية الثانية تقلب العملات بواقع 1% مقبل بعضها البعض.

 

  1. كان أبرز ما قام به نيكسون هو إلغاء نظام بريتون وودز مما أدى إلى إنشاء نظام تعويم العملة.

 

  1. اُغلق سوق الفوركس في الفترة من 1972 حتى مارس 1973 بسبب عدم فاعلية التعويم الأوروبي المشترك، وبعد فتح السوق مرة أخرى انتهى عهد سيطرة الدول القومية والبنوك على مجال الفوركس.

 

بالرغم من ذلك لا تزال البنوك المركزية والحكومات تتدخل في وقت لأخر في سوق الفوركس فعلى سبيل المثال وضع البنك الوطني السويسري سعر ثابت لليورو مقابل الفرانك السويسري لمنع رفع سعر الفرانك لكنه قام في نهاية المطاف بإلغاء هذا السعر سنة 2015، كما تدخلت بنوك مركزية أخرى مثل بنك اليابان وبنك الاحتياطي النيوزلاندي في سوق العملات.

 

  1. لم يكن التداول من خلال أجهزة الحاسوب ممكناً حتى سنة 1973 ففي هذا العام ابتكرت رويترز شاشات عرض لاستبدال الوسائل القديمة بالهاتف والتلكس للحصول على الأسعار.

 

  1. كانت صفقة رويترز أبرز وسيلة لإجراء تداولات الفوركس في فترة الثمانينات قبل ظهور التداول عن طريق الإنترنت، وكانت عبارة عن نظام دردشة شبكي مغلق وآني.

 

  1. مع ظهور أنظمة التداول عن طريق الإنترنت تطورت تداولات الفوركس لتصبح مجال يُقدر رأسماله اليومي بمبلغ وقدره 5.3 تريليون دولار، هذا المبلغ أكبر من رأسمال بورصة نيويورك بمقدار 53 مرة وهو أربعة أضعاف إجمالي الناتج القومي العالمي.

 

  1. يُطلق على الدولار الأمريكي عدد من الأسماء من بينها الباك و العملة الخضراء والبونز وبنيامينز وشيدر والورقة المالية والغنيمة وسكريللا والمولاه والرؤساء الموتى، ويُعرف اليورو باسم العملة الليفية لأن الورقة المستخدمة في صناعة أوراق اليورو من ألياف القطن الخالصة، كما يُشار إليه أيضاً بالعملة الوحيدة أو العملة المشتركة لأنه يُستخدم من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد المالي الأوروبي.

 

يُطلق على الجنيه البريطاني الجنية الإسترليني لأن في فترة ما كانت قيمته مساوية لجنيه الفضة الإسترلينية، ويُسمى الدولار الكندي باللوني Loonie لأن طائر اللوني منقوشاً عليه، وتُسمى العملة النيوزلاندية بالكيوي كما هو الحال في معظم الأشياء الموجودة في الدولة ولاسيما الطائر الوطني في نيوزلاندا الذي لا يستطيع الطيران.

 

لأزواج العملات أيضاً أسماء مستعارة، فيُعرف الجنية الإسترليني والدولار الأمريكي بالكابل لأنه كان هناك كابل في قاع المحيط الأطلنطي يربط بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ويُطلق على اليورو والجنيه الإسترليني نفق القنال التي تربط بين بريطانيا وأوروبا، ويُسمى الزوجان الدولار الأمريكي / الروبل الروسي و اليورو / الروبل الروسي بارني آند بريتي على التوالي بسبب جيران فلينستون الذين اتخذوا الروبل لقباً لعائلتهم.

 

  1. أجرى جورج سورس وصندوق كوانتم التابع له أكثر ثلاثة تداولات مربحة في التاريخ، فقد حقق في يوم واحد أرباحاً قدرها مليار دولار أمريكي من خلال وضع تداول قصير الأجل أثناء أزمة الأربعاء الأسود التي وقعت في المملكة المتحدة سنة 1992 كما حقق 790 مليون دولار أثناء الأزمة الآسيوية واستطاع صندوق كوانتم التابع له تحقيق أرباح قيمتها 1.4 مليار دولار بالمضاربة على الين الياباني قبل أن يعلن البنك المركزي برنامجه التحفيزي سنة 2012/2013.

 

  1. استطاع المتداول الياباني تاكاشي كوتيجاوا البالغ من العمر 21 عاماً تحويل مبلغ وقدره 13,600 دولار أمريكي إلى 156 مليون دولار خلال ثماني سنوات بالاستعانة باستراتيجيات استثمارية قصيرة الأجل، ويشتهر هذا المتداول بتناول كوب رامين مع جميع وجباته تقريباً وقال أن تناول وجبات دسمة يجعله يشعر بالنعاس.

 

  1. يوجد في الصومال بورصات للقراصنة حيث يمكن لسكان البلد الاستثمار في عصابات القراصنة الذي يخططون لإسقاط الطائرات، كيف أصبح ذلك استثمار بديل؟

 

  1. تعتبر شركة الهند الشرقية الهولندية أول شركة تصدر الأسهم وقد تأسست سنة 1602 وهي أول شركة متعددة الجنسيات

Was this article helpful?

0 0 0